الاحتفال ومراجعة أكثر من 30 عاماً من الأعمال المستدامة

Feb 14, 2019

Seventh Generation

تأسست شركة Burlington في ولاية فيرمونت عام 1988، وأخذت على عاتقها مهمة تحويل العالم إلى مكان صحي ومُستدام ومُنصف للأجيال السبعة القادمة.

تعمل الشركة على توزيع منتجاتها على متاجر الأغذية الطبيعية ومحلات السوبر ماركت والمتاجر الكبرى وتجار التجزئة عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم. ونؤمن أن منتجاتنا تقدم حلولاً صحية أكثر فيما يختص بنظافة الهواء والأسطح والأقمشة والحيوانات الأليفة وسكان المنزل — والمجتمع والبيئة المحيطة به.

كشركة رائدة في مجال المسؤولية المؤسسية، نفتخر بحصولنا على شهادة B Corp، ونريد أن نُحدث فرقاً عبر منتجاتنا، بدءاً من تطويرها وإنتاجها وشرائها واستخدامها وصولاً إلى التخلّص منها. نحرص دائماً على تقييم كيفية الحد من التأثير البيئي لمنتجاتنا وزيادة الأداء والسلامة وإنشاء سلسلة توريد أكثر استدامة.

كما نؤمن بأن منتجاتنا تشق الطريق لمسار أكثر وعياً لممارسة الأعمال التجارية، حيث تعمل الشركات كشركاء مع أصحاب المصلحة الآخرين لتوفير مستقبل أفضل لكوكب الأرض بأكمله. 

السنوات الأولى

عام 1988، تلقت Niche Marketing، وهي شركة صغيرة للتسويق المباشر عبر البريد وتقع في برلينغتون، فيرمونت، هدية غير اعتيادية وهي كتالوج مجاني للتسويق المباشر عبر البريد. ولا نعني بذلك مجرد نسخة منه.

بل كتالوج بأكمله تحت اسم Renew America، وهي منظمة بيئية كانت تقدم منتجات لتوفير الطاقة والمياه، وكانت على وشك الفشل.

وبدلاً من وضعه على الرف إلى الأبد بعد محاولة فاشلة لبيعه، قدّم أصحاب Renew America الكتالوج لمؤسس Niche Marketing، "ألان نيومن"، الذي كان مسؤولاً عن خدمة العملاء.

لم يكن المسؤولين في Niche Marketing يدركون تماماً ما يجب عليهم فعله بتلك الهدية غير المتوقعة.

ولكن اقترح أحد الموظفين فكرة تغيير الاسم إلى آخر مستوحى من القانون الأعظم للهودنوسوني، وهو مستند إيروكواسي قديم ينص على أنه "في كل مداولاتنا يجب علينا أن ننظر في تأثير قراراتنا على الأجيال السبعة القادمة". وبذلك وُلدت شركة Seventh Generation. 

مع حصوله على اسم أكثر جاذبية ومظهر جديد وخيارات أفضل من المنتجات، بدا الكتالوج مهيئاً للنجاح في عالم يتزايد فيه الوعي البيئي. لكنه لم يكن بحاجة سوى للقليل من الدعم المادي. وهذا ما قام به "جيفري هولندر" وهو رجل أعمال ناجح من مدينة نيويورك ومؤلف كتاب "كيف نجعل العالم مكاناً أفضل". فقد عرض أن يصبح شريكاً للسيد "ألان" ويؤمّن له التمويل الذي يحتاج إليه.

من الكتالوج إلى المستودع

في أوائل عام 1992، غادر "آلان نيومان" الشركة بشكل دائم بعد إجازة طويلة لمدة 6 أشهر. كان كلٌ من "نيومان" و"هولندر" يحملان أفكاراً مختلفة لمستقبل الشركة وما الذي يعنيه العمل ضمن إطار من الوعي والمسؤولية الاجتماعية. 

 بعد عدة محاولات لخفض التكاليف وتسريح الموظفين في وقت لاحق، استقرت الأمور وبدأ محاسبو الشركة يشعرون بالارتياح عندما وجودوا أن الأعمال باتت تؤتي ثمارها. ومع ذلك استمرت الحاجة إلى السيولة. ومن أجل تأمينها، أدرجت Seventh Generation أسهمها في السوق المالية بسعر 5 دولار أمريكي للسهم الواحد في عام 1993.

بالرغم من ذلك، وبسبب التكاليف الهائلة التي تتطلبها إدارة شركة عامة، احتاج "هولندر" إلى المزيد من المال.

وقد دفعه ذلك إلى اتخاذ واحد من أصعب القرارات إلا وهو بيع كتالوج الأعمال إلى .Gaiam، Inc، وهي شركة جديدة أنشأها "جيركا راسافي"، مؤسس شركة التجهيزات المكتبية العملاقة Corporate Express، الذي جاء إلى مكاتبنا متخفياً لفحص استحواذه الجديد، خوفاً من رفض مستثمريه الموافقة على عملية الشراء.

ومع بيع الكتالوج، أصبحنا أكثر حرية للتركيز على الاهتمام بعلامتنا التجارية للبيع بالجملة، ورسم الطريق نحو الاستدامة المالية الدائمة.

بفضل النجاح المتزايد وبناءً على مشورة مجلس الإدارة، اتخذنا عام 1999 خطوة ذكية جداً وأعدنا شراء كل أسهمنا لحماية شركتنا من عمليات الاستحواذ العدائية التي كان يمكن أن تُضعف مهمتنا.

كان توقيت العرض جيداً، حيث كان النمو المفاجئ في صناعة الأطعمة الطبيعية ما دعم أعمالنا للبيع بالجملة.

الألفية الجديدة تجلب النمو الكبير

بَزغَ فجر الألفية الجديدة مع تغيّر في الأنماط الاستهلاكية وتأكيد جديد على اتباع أسلوب حياة صحي، مما أدى إلى ازدياد كبير في حجم المنتجات الطبيعية والصناعات الغذائية العضوية. وعلى الرغم من أن الاهتمام المتنامي بالصحة الشخصية جاء بعد عقد من الزمن مما توقعنا، فقد كان ما كنّا ننتظره. ولذلك قمنا بتغيير شعارنا النصي من "منتجات من أجل كوكب صحي" إلى "أكثر أماناً لك وللبيئة"، لنعكس بشكل طبيعي وعد منتجاتنا المتجددة بتقديم حلول للمشاكل التي تسببها المنتجات المنزلية التقليدية. 

شهدت السنوات القليلة التالية نمواً مضاعفاً وإطلاق منتجات مبتكَرة جديدة مثل مجموعتنا غير المعطرّة، ومنتجاتنا المعطّرة والمعززة بالزيوت، ومنتجات طبيعية لسائل غسل اليدين، ومنظفات معقِّمة مشتقة من مواد نباتية. كما قمنا بتحديث معظم تركيبات منتجاتنا الحالية وأجرينا بعض التغييرات الإبداعية على تصاميم عبواتنا، بما في ذلك أول عبوة في العالم مصنوعة من 96٪ من البلاستيك المستخدَم، والعبوة الوحيدة على كوكب الأرض المصنوعة من

 100% من الورق والكرتون المعاد تدويره.

قوة للاستدامة

مع مرور الوقت، أطلقنا أيضاً مجموعة من المبادرات لجعل العالم مكاناً أفضل. وقد شمل ذلك حملة Tampontification عام 2006 والتي شجعت النساء على التحدث عن قضايا الرعاية الأنثوية والتبرع وتوفير الإمدادات اللازمة إلى المآوي الآمنة للنساء المعنّفات، بالإضافة إلى حملة Million Baby Crawl عام 2009 والتي هدفت إلى حشد الدعم اللازم لإقرار قانون في الكونغرس الأمريكي يتعلق بإجراء تعديلات مختصة باستخدام المواد الكيميائية السامة في المنتجات المنزلية. كما ساعدنا في وضع حظر، ضمن مجال عملنا، على استخدام الفوسفات الموجود في منتجات غسالات الأطباق الأوتوماتيكية. وفي عام 2009 أعلنّا عن أول مبادرة مستدامة لزيت النخيل، وهو برنامج يهدف إلى تغيير الطرق الضارة التي يتم الحصول عبرها على هذا المكوّن الطبيعي. 

عام 2009، وصلت رياح التغيير إلى مجلس الإدارة عندما تنحّى "جيفري هولندر" عن منصب الرئيس التنفيذي بهدف التركيز على أهداف الاستدامة طويلة الأجل، وانضم إلينا رئيس قسم PepsiCo السابق "تشاك مانيسالكو" لإدارة العمليات اليومية.

عام 2010، ترك "جيفري" العمل في الشركة بالكامل وأصبح المتحدث الرسمي الأول في أمريكا لشؤون المسؤولية المؤسسية.

بعد ذلك بوقت قصير، قرر "تشاك" المغادرة كذلك. وفي أوائل عام 2011، أصبح "جون ريبلوغل"، الرئيس التنفيذي السابق لشركة Burt's Bees رئيسنا التنفيذي الجديد.

الابتكار والدعم للأجيال السبعة القادمة

مع استمرار اهتمام المستهلكين وتزايد النمو في صناعة المنتجات الطبيعية، واصلت Seventh Generation تطوير خط إنتاجها. وفي عام 2011، أصبحنا أول شركة في أمريكا الشمالية تطلق زجاجة صديقة للبيئة، مصنوعة من الورق المقوّى المُعاد تدويره بنسبة 70%، بالإضافة إلى صحيفة مُعاد تدويرها بنسبة 30% مع حقيبة بلاستيكية قابلة لإعادة التدوير في الداخل. ووفقاً لالتزامنا بجودة المكونات وصحة الإنسان، أصبحت Seventh Generation عام 2012 أول مجموعة متكاملة من منتجات العناية المنزلية والشخصية التي تحصل على علامة Biobased المعتمدة من وزارة الزراعة الأمريكية.

استمرت هذه الخطوات في جميع الفئات: في مجال الرعاية بالأطفال، قدّمنا أول مجموعة من الحفاضات المعتمَدة من FSC عام 2014، والتزمنا بتقديم 100% من موردينا لتقييم B Corp.

وفي نفس العام، تم إقرار قانون Vermont Toxin Free Families Act بمساعدة وعمل فريقنا الجاد والدؤوب.

أدى عام 2015 أيضاً إلى اعتمادنا لضريبة الكربون الداخلية، مما أعاد تنشيط التزامنا بالعمل المناخي ومهمتنا.

الشراكة مع Unilever

عام 2016، استحوذت Unilever على Seventh Generation. مع توفير الدعم ومنصات Unilever العالمية، أصبح لدى Seventh Generation القدرة على توفير منتجاتها لمليارات المستهلكين الذين يبحثون عن خيارات طبيعية، في جميع أنحاء العالم. 

بعد عملية الاستحواذ التي قامت بها شركة Unilever عام 2016، استلم "جون ريبلوغل" دوراً جديداً كرئيس لمجلس مهمة التواصل الاجتماعي في Seventh Generation.

تولّى "جوي بيرغستاين"، المدير التنفيذي السابق لشركة Seventh Generation منصب المدير التنفيذي وما زال يشرف على العمليات لغاية اليوم.

وعلى حد تعبير "بيرغستاين"، فإن Unilever "ليست فقط ملتزمة بتعزيز مهمتنا الاجتماعية والبيئية المشتركة، بل إنها تمنحنا قوة جديدة لتحقيق ذلك".
 

منذ انضمامها إلى Unilever، واصلت Seventh Generation دفع منحى التغيير وتطوير تركيبات متقدمة معزَزة بمكونات نباتية، ومناصرة الالتزام بتغيير العالم للأفضل. 

عام 2017، ساهمت مجموعتنا الجديدة من البخاخات المعقِمة المشتقة من النباتات في مساعدة المستهلكين على تطهير منازلهم عبر استخدام تركيبة تعتمد على زيت الزعتر، والذي يقضي على 99.99% من البكتيريا والفيروسات.

كما شهد عام 2018 إطلاق أحد منتجاتنا الأكثر ابتكاراً لغاية اليوم وهو سائل غسل الملابس EasyDose Ultraconcentrated Laundry Detergent.

يتميز هذا المنتج بأنه يحتوي على 60% أقل من البلاستيك و50% أقل من المياه مقارنة بالعبوة القياسية حجم 3 لتر. عبوتنا الأصغر حجماً هي الأولى من نوعها ونتطلع من خلالها إلى دفع عجلة التغيير ضمن فئة منتجات غسل الملابس.

استمر عملنا لتأييد استخدام المكونات الطبيعية ونسعى بلا كلل لدعم سياسة التغيير المنهجي. عام 2017، ساهمنا في طرح قانون

Products Right to Know Act في كاليفورنيا، ثم تبعناه عام 2018 من خلال العمل مع Sierra Club لجعل 108 مدينة تلتزم باستخدام الطاقة المتجددة في صناعاتها بنسبة 100% بحلول عام 2030. والأفضل من ذلك هو أن مؤسسة Seventh Generation Foundation Grantee PUSH Buffalo، بالتحالف مع منظمات أخرى، ساهمت في تمرير واحد من أكثر القوانين أهمية في أمريكا والمتعلق بالانبعاثات في ولاية نيويورك، ألا وهو Climate Leadership and Community Protection Act.

 وما تلك الإنجازات إلا خطوة واحدة في المسيرة الطويلة التي وضعناها نُصب أعيننا.   

لقد قطعنا شوطاً طويلاً، من كتالوج صغير للطلبات عبر البريد الذي أعطانا اسمنا وعدد قليل من الموظفين الذين قاموا بزراعة البذور التي ستنمو ذات يوم لتصبح نوعاً جديداً تماماً من الشركات التي تصنع نوعاً مختلفاً تماماً من المنتجات. رحلة شركتنا كانت ولا زالت تجربة رائعة.

ولا يمكننا الانتظار لنرى إلى أين سيأخذنا المستقبل.

Seventh Generation

Seventh Generation

نشاركك قصصاً ملهمة بهدف بناء ثورة استهلاكية تعزز وتدعم صحة الأجيال السبعة التالية وما بعدها.

اقرأ المزيد
0 product(s)

قصص ذات صلة

رسالتنا

مهمة"Seventh Generation" هي صناعة منتجات آمنة ومستدامة والمساعدة في إلهام الحركة نحو عالم مستدام. تعلم المزيد هنا.

Read more »